جنرال موتورز تقود دفع الأعمال إلى تبني السيارات الكهربائية خلال قمة مجموعة العشرين المقبلة

جنرال موتورز تقود دفع الأعمال إلى تبني السيارات الكهربائية خلال قمة مجموعة العشرين المقبلة

تمهيداً لعقد القمة التي من المقرر أن تضم قادة دول مجموعة العشرين عبر شبكة الإنترنت، تتبنى رسمياً منتدى مجتمع الأعمال الرئيسي المختص بتقديم المشورة إلى حكومات مجموعة العشرين دعوة جنرال موتورز للاعتماد بشكل أكبر على السيارات الكهربائية بوصفها أداة حاسمة في مواجهة ظاهرة تغير المناخ. وقد استغلت جنرال موتورز دورها البارز ضمن مجموعة العمل المعنية بالتجارة والاستثمار في مجموعة الأعمال (بي 20) لتسليط الضوء على الدور الفعال الذي ستلعبه السيارات الكهربائية في تقليل انبعاثات غازات دفيئة الضارة بعد انتشار هذا النوع من السيارات على نطاق أوسع في جميع أنحاء العالم.

واستناداً إلى التزام جنرال موتورز العالمي بسيارات مستقبلية تعمل كلياً بالكهرباء بدون توليد انبعاثات وبدون حوادث طرق وبدون اختناقات مرورية، تولى السيد إيفيريت آيزنستات، نائب الرئيس الأول للسياسة الدولية العامة في جنرال موتورز، توجيه هذه المبادرة من خلال عقد سلسلة من النقاشات مع قادة الأعمال الآخرين خلال عام 2020.

 

 

وتشكّل مجموعة الأعمال (بي 20) قناة للقطاع الخاص للوصول إلى قادة دول مجموعة العشرين، إذ تعتبر بالنسبة لمجتمع الأعمال الدولي منتدى للتفاعل المباشر يمكن من خلاله التأثير على السياسات الاقتصادية والتجارية المستقبلية التي يتم التباحث بشأنها بين قادة العالم خلال قمة مجموعة العشرين والتي من المقرر أن تستضيفها المملكة العربية السعودية عبر شبكة الإنترنت يومي 21 و22 نوفمبر 2021.

وبصفته المسؤول الوحيد من قطاع صناعة السيارات الأمريكي المشارك في مجموعة العمل المعنية بالتجارة والاستثمار في مجموعة الأعمال (بي 20)، تولى آيزنستات إدارة المباحثات حول كيفية استغلال السياسات التي تشجع على تصنيع السيارات الكهربائية وتبنيها من قبل العملاء لتحقيق مستقبل أكثر حفاظاً على البيئة وأكثر استدامة، علماً بأن تلك السياسات تتطلب إبرام التعاون على المستوى الدولي من أجل تعزيز مواءمة المعايير وتطوير البنية التحتية وتوفير الحوافز.

 

كما شجعت “جنرال موتورز اقتصادات دول مجموعة العشرين على استكشاف سبل الاعتماد على أنواع أنظف من الوقود لتشغيل الشبكات الكهربائية المستخدمة لشحن السيارات الكهربائية على مستوى العالم. وبعد النقاشات التي أجريت على مدار عام كامل، أصبحت الآن سياسة التجارة والاستثمار المستدامة، التي تضم اقتراحات مجتمع الأعمال وستقدم لقادة الدول في قمّة مجموعة العشرين، تركز بشكل أكبر على تبني السيارات الكهربائية، بالإضافة إلى اتخاذ خطوات أخرى مراعية للمناخ مثل الإدارة المبتكَرة للنفايات والنُهُج المتبعة في مجال إعادة التدوير.

وتلتزم جنرال موتورز وعلاماتها التجارية شيفروليه و”جي إم سي وكاديلاك بدفع عملية التغيير في مجال التنقل بالمملكة العربية السعودية وعلى مستوى المنطقة ككل. وحيث إنه من المعروف عن العملاء في المنطقة أنهم يتبنون التقنيات الحديثة في مراحل مبكرة، يتوفر للشركة المزيد من الفرص للمضي بتحقيق رؤيتها التي تهدف لتحقيق مستقبل بدون حوادث طرق وبدون انبعاثات وبدون اختناقات مرورية، وتواصل توجيه تطوير أعمالجنرال موتورز في الشرق الأوسط وعلى مستوى العالم.

تجدر الإشارة إلى أنه على مدى السنوات القليلة الماضية، طرحت جنرال موتورز بعض السيارات الاستثنائية والتقنيات المتطورة التي وضعت عملاق صناعة السيارات في موقع الريادة بمجال التنقل المستقبلي.

 

 

وكانت جنرال موتورز قد طرحت أولى سياراتها الكهربائية وهي “شيفروليه بولتفي المنطقة في عام 2017، وتضم المنتجات الأحدث التي تم الكشف عنها سيارة كاديلاك ليريك” والتي سيتم تصنيعها بناءً على منصة المركبات الكهربائية القياسية من الجيل القادم لدى جنرال موتورز وتعمل بنظام الدفع “ألتيوم” الخاص بـ “جنرال موتورز، وشاحنة جي إم سي هامر” المتطورة التي تعتبر الإضافة الكهربائية الأولى إلى مجموعة جي إم سي التي تضم شاحنات وسيارات رياضية متعدّدة الأغراض (SUV) مميزة ذات تصاميم جريئة وقدرات عالية ودقة في التصنيع. ومن المقرر طرح سيارة هامر الكهربائية الجديدة كلياً في الشرق الأوسط بدءاً من خريف 2022.

وبالإضافة إلى ابتكاراتها في أنظمة الدفع البديلة، من المقرر أن تطرح “جنرال موتورز في بداية 2021 خدمة السلامة والأمان المدمجة في السيارة والتي تعتبر الأولى من نوعها في الصناعة من خلال شركة أون ستار، وذلك في عدد من دول مجلس التعاون الخليجي، للارتقاء بتجربة العملاء من خلال ميزة الاتصال المدعومة باتصال بشري محلي.

© 2022 Al Ghandi Auto Group. كل الحقوق محفوظة.